1. youtube
  2. new
الإعلانات
الإعلانات


عيادة المنتدى الاسعافات الاوليه واجراءات الطواريء فى حالة الاصابه.

إضافة رد
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
غير مقروء 18-04-22, 06:42 PM
يمنى هشام يمنى هشام غير متواجد حالياً
صياد جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المدينه: مصر-القاهرة
المشاركات: 5
معدل تقييم المستوى: 0
يمنى هشام مستواه غير معروف
افتراضي خطوات عملية تحويل مسار المعدة ومخاطرها





كثيراً ما سمعنا عن عملية تحويل مسار المعدة أو المعيار الذهبي، ولكن لا نعرف عنها أي شيء ولا كيف تتم وهل لها مخاطر أم لا، لذا من خلال هذا المقال سوف نتعرف على كل ذلك فتابعونا.

خطوات إجراء عملية تحويل مسار المعدة:

تتم عملية تحويل مسار المعدة من خلال تقسيم الطبيب المعدة إلى جزئين، أحدهما علوي وهو الجزء الأصغر والمقصوص من المعدة، والذي لا يتجاوز حجمه 30 مل، أما الجزء الآخر فهو باقي المعدة، وتتم تلك العملية كالتالي:


• يقوم طبيب التخدير بإعطاء المريض كمية المخدر التي تتناسب مع حجمه وعمره.
• يقوم شخص آخر من فريق العمل باستخدام غاز ثاني أكسيد الكربون لنفخ بالون، وذلك من خلال عمل فتحة أما فوق صرة المريض او تحتها، لكي يرى الطبيب حيز البطن كاملاً.
• يقوم الطبيب بعمل 5 ثقوب، لإدخال المنظار الى داخل البطن، والذي يكون متصل بشاشة تلفاز خارجية كبيرة، من خلالها يرى الطبيب اتجاه المنظار وكافة الأجزاء الداخلية للبطن.
• كما يقوم الطبيب الجراح بإدخال الملاقيط وجهاز الكي أو الدباسة من خلال الفتحات، وذلك لكي يقوم بقطع الاوعية الدموية والتخلص من الدهون الموجودة في تلك المنطقة.
• تأتي المرحلة المهمة من العملية والتي تتمثل في قص جزء صغيرة من المعدة ويكون في المنطقة العلوية من المعدة، ثم يقوم بقص جزء من الأمعاء ووصلها بالمعدة الجديدة.
• أما الجزء الباقي من المعدة القديمة فتبقى كما هي متصلة بالأمعاء، ولكن يتم تدبيسها من الجزء العلوي المقصوص.
• يتم وصل جزئي الأمعاء (المتصلة بالمعدة القديمة وكذلك المتصلة بالجديدة) مع بعضها بعد مسافة معينة.


مخاطر عملية تحويل مسار المعدة:


قد يتعرض المريض الذي قام بإجراء عملية تحويل مسار المعدة لبعض المخاطر سواء كانت الصحية او الفنية والتي تؤثر على صحته بالسلب، ومن أشهر تلك المخاطر:
• التهاب معدة المريض:
وينتج هذا الالتهاب في المعدة، نتيجة للفتحات التي يتم عملها في المعدة، على الرغم من صغر تلك الفتحات والتي لا تتعدى 1 سم، الا أنها قد تؤثر سلبياً على حياة المريض، حيث أنها قد تفتح أكثر، وفي بعض الأحيان تسبب للمريض نزيف داخل البطن، أو أنها تحدث تسريب من المعدة إلى باقي أجهزة الجسم.
• الاضطرابات المزمنة في أجهزة الجسم، وخاصة في الجهاز الهضمي:
فنظراً للنظام الغذائي الذي يتبعه المريض فقد يصاب بالإسهال فترة، وكذلك الإمساك فترة أخرى، وليس هذا فقط فيصاب المريض بالانتفاخ.

• حدوث الترهلات الجلدية:
وذلك نتيجة الفقدان الكبير في وزن المريض وخاصة في فترة قصيرة.
• الشعور بالدوخة والغثيان والهزال وضعف جسم المريض:
حيث أن المريض يتناول كمية بسيطة جداً من الغذاء، وبالتالي فإنه يحتاج لتنويع الأكل للحصول على كافة المعادن والفيتامينات والبروتينات، وكذلك الاملاح والعناصر الغذائية التي تلزم الجسم، وبالتالي فإن المريض يلجأ للمكملات الغذائية لتعويض ما يحتاجه الجسم.
• إصابة المريض بالأنيميا وفقر الدم:
حيث أن من أساسيات عملية تحويل مسار المعدة تقليل امتصاص الطعام في المعدة، وكذلك تقليص حجم المعدة، ومن هنا فان المريض لا يقدر على تناول القدر الكافي من العناصر اللازمة للجسم.
• ضعف الشعر وتقصفه:
وجد أن في بعض الحالات حدث لهم تساقط في الشعر، وكذلك ضعفه وتقصفه، وذلك نظراً لسوء التغذية وعدم وصول الكمية الكافية التي يحتاجها الشعر.

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
السمنة, جراحات

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 01:25 PM

الإعلانات